is
جي إس ٣٥٠
لقد أعيد هندسة جي إس لكي تكون قادرة على منح السائق تجربة قيادة أخاذة ، فبدءًا من الأداء المبهج وإنتهاءً بالدقة في التحكم ، فقد صُمِّمت جي إس الجديدة كليًا لتجازيك بتجربة قيادة لا تٌنسى . لقد وهُبِت جي إس بالكثير من التقنيات المعقدة الخلابة. وهذا النوع من الأداء يعد من الأشياء التي يجب عليك أن تجربها بنفسك لتصدق مدى روعتها.
  • gs_perfo01
    محرك ٣.٥ لتر
    محرك ٣.٥ لتر
    في اللحظة التي تضع قدمك فيها على دواسة السرعة ستكون جي إس حاضرة بقوة للاستجابة لطلبك من خلال محركها سعة ٣.٥ لتر بقوة ٣١٢ حصانًا. ويسهم هذا المحرك في منحك الثقة الكبيرة أثناء القيادة عبر توفيره للقوة الهائلة حسب طلبك.
  • gs_perfo02
    مجموعة التشغيل
    مجموعة التشغيل
    يقوم محرك جي إس المثبت طوليًا مع ناقل الحركة المرتبط به مباشرة بإرسال قوته عبر عمود توجيه إلى وحدة التروس التفاضلية ” ديفرنشل” في المحور الخلفي للسيارة. وتوفر هذه الميزة مزيدًا من التنوع والقوة في التعامل مع أي نوع من التضاريس أو الأجواء المناخية بدون جهد إضافي من السائق.
  • gs_perfo03
    وضعيات قيادة متنوعة
    وضعيات قيادة متنوعة
    هناك عدة أوضاع يمكن الاختيار بينها أثناء القيادة وهي القيادة البيئية والعادية والرياضية والرياضية +، وقد تم تجهيز جي إس بنظام إدارة متكامل يسمح بالإختيار بين تلك الأوضاع المختلفة للقيادة. وتتغير إضاءة العدادات تبعًا لذلك ، فعند وضعية القيادة البيئية تصبح الإضاءة زرقاء في حين تتحول للون الأحمرعند إختيار وضعية القيادة الرياضية.